يمكنني التحقق
من ذلك جيدا

مخطط النطاف

قبل
بعد

يُعد تحليل السائل المنوي خطوة هامة لفحص وتقييم خصوبة الذكور. يُجري التقييم وفقا للمبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية. ينصب تركيز الفحص على تقييم خلايا الحيوانات المنوية فيما يتعلق بتركيزها وحركتها وشكلها

يستخدم تحليل السائل المنوي المجهري للقذف لتقييم خصوبة الرجل. وبشكل أكثر تحديدًا، يشير إلى قائمة بجميع النتائج التي تم جمعها أثناء فحص الحيوانات المنوية

الطريق إلى الحقيقة

يعتبر فحص الحيوانات المنوية هو الفحص الأكثر أهمية لتقييم خصوبة الرجل. تؤخذ عينة السائل المنوي عن طريق الاستمناء في ظل ظروف معقمة، ويفضل أن يتم ذلك مباشرة في مكان الفحص، من أجل تمكين المعالجة والتحليل السريع للعينة. في المختبر، يتم فحص القذف تحت المجهر. لا يمكن إجراء تقييم حاسم حول ما إذا كانت خلايا الحيوانات المنوية الضعيفة هي سبب العقم إلا من خلال عدة عوامل، بما في ذلك كمية الحيوانات المنوية وحركتها وجودتها. انخفاض عدد الحيوانات المنوية في القذف لا يُعد عقمًا، لكن قد يعني ذلك أن عملية تخصيب البويضة تستغرق وقتًا أطول. يمكن أن تؤثر الحيوانات المنوية ذات الحركة المحدودة أو الشكل غير الطبيعي سلبًا أيضًا على الإنجاب الطبيعي

ما هي الأشياء التي يجب التفكير فيها عند إجراء تحليل السائل المنوي؟

يتم إجراء تحليل السائل المنوي بعد يومين على الأقل من الامتناع عن ممارسة الجماع.

يجب أن يُكرر تحليل السائل المنوي للمتابعة بعد حوالي ٤ أسابيع.

الاستخراج عن طريق الاستمناء ضروري لتحليل الحيوانات المنوية.

الفحص من قِبل أخصائي المسالك البولية ضروري لاستبعاد عوامل مثل القيلَةٌ الدوالِيَّة (الدوالي).

معايير منظمة الصحة العالمية الخاصة

«بتحليل السائل المنوي الطبيعي»

من المتوقع أن يكون أكثر من ١٥مليون خلية منوية لكل مليلتر من السائل المنوي في حجم قذف لا يقل عن ١.٥ مل. ينبغي أن يكون أكثر من ٣٢٪ من خلايا الحيوانات المنوية يتحرك بسرعة إلى الأمام وأن تكون خلايا الحيوانات المنوية ذات شكل طبيعي بنسبة ٤٪ على الأقل. إذا تم استيفاء هذه المعايير، يُعتبر الرجل قادرًا على الإنجاب.

إلى جانب نتائج خلايا الحيوانات المنوية، يجب ألا يحتوي القذف على أكثر من مليون واحد لكل مليلتر من كريات الدم البيضاء. للتأكد من ذلك، يجب دائمًا تحليل القذف مرتين.

إذا كان تحليل السائل المنوي مرضيًا (غير طبيعي)، أي أن مؤشر واحد أو أكثر لا يتوافق مع معيار منظمة الصحة العالمية، فإن العلاج ضروري ينص معيار منظمة الصحة العالمية الحالي على أن أكثر من ١٥ مليون خلية حيوان منوي يجب أن تكون موجودة في ملليلتر واحد من القذف. يجب ألا يقل حجم القذف عن ١.٤ مل

منظمة الصحة العالمية
١٩٩٨
منظمة الصحة العالمية
٢٠١٠
حجم القذف٢ مل٥.١مل
إجمالي عدد الحيوانات المنوية في القذف٤٠ مليون.٣٩ مليون.
عدد الحيوانات المنوية٢٠مليون/مل١٧مليون/مل
الحركة التقدمية٥٠٪٣٢٪
الحيوانات المنوية الحيوية ٧٥٪٣٨٪
الحيوانات المنوية طبيعية من الناحية الشكلية٣٠٪٤٪
الحركة الكلية٥٠٪٤٠ ٪
قيمة درجة الحموضة≥ ٢, ٧– ٧,٨≥ ٢, ٧