العقم لدى الرجال

ماذا يعني العقم لدى الرجال بالضبط؟

العقم الأوَّلي:
الرجل الذي لم ينجب من قبل.

العقم الثانوي:
قد أنجب الرجل بالفعل طفلاً أو أكثر، سواء مع شريكته الحالية أو مع نساء أخريات.

العقم هو المصطلح الطبي لعدم الخصوبة. وهي الحالة التي لا يحدث حمل فيها عندما يتم ممارسة العلاقة الزوجية/الجماع بشكلٍ مُنتظم دون استخدام موانع للحمل في غضون ١٢ شهراً

هناك فرق عام بين العقم الأولي و الثانوي:

في كثير من حالات العقم، يتم فحص المرأة أولًا قبل الرجل؛ على الرغم من كونه السبب في حوالي نصف الحالات

ما الذي يسبب العقم؟

ناك فرق جوهري بين الاضطرابات الوراثية والمكتسبة. بالإضافة إلى ذلك، يتم التمييز بين الأمراض المرتبطة بالتحكم الهرموني في وظيفة الخصية (حوالي ١٢٪)، وأمراض تكوُّن الحيوانات المنوية في الخصيتين (حوالي ٣٠-٤٠٪) وأمراض الجهاز التناسلي لنقل الحيوانات المنوية (حوالي ١٠-٢٠٪).

عقم الذكور يمكن أن يكون وراءه أسباب متعددة. أ حيث تؤدي عوامل الوراثة والإجهاد والضغوط المتفاقمة ونمط الحياة المتغير والعادات الغذائية المختلفة إلى انخفاض هائل في إنتاج خلايا الحيوانات المنوية وجودتها. لا يزال يعاني ١٥٪؜ من عدم الانجاب على الرغم من ممارستهم للجماع لمدة عام واحد بدون استخدام وسائل منع الحمل

العقم لأسباب

طبية

أمراض الخصيةأمراض الخصيتين والتهاب البربَخ مثل الالتهابات أو الدوالي أو التواء الخصيتين الذي يُصيب الشباب عادة وينبغي أن يُؤخذ على محمل الجد، لأنه يمكن أن يؤثر على الخصوبة.
خلل في إنتاج الهرمونتتحكم الهرمونات، وخاصة الهرمون المنبه للحوصلة، في إنتاج خلايا الحيوانات المنوية في الخصيتين. إذا لم يكن هناك ما يكفي من الهرمون المنبه للحوصلة في الجسم، ينبغي إعادة النظر في العلاج الهرموني.
الدوالي على الخصيتين (قيلَةٌ دَوالِيَّة)القيلَةٌ الدوالِيَّة هي دوالي في منطقة الخصيتين والحبل المنوي. تؤثر هذه الحالة على نحو ١٥٪ من كل الرجال. تُعد القيلَة الدَوالِيَّة/دوالي الخصيتين التي لم تعالج سببًا شائعًا لعقم الرجال، فاحتقان الدم في كيس الصفن يمكن أن يزيد من درجة حرارة الخصيتين ٥,٠-١ درجة مئوية، والذي بدوره يُحدث تأثيرًا سلبيًا على إنتاج الحيوانات المنوية. فالقيلَة الدَوالِيَّة هي سبب العقم في حوالي ٢٥-٤٠٪ من جميع الرجال غير القادرين على الإنجاب.
وفي دراسة تستهدف خصيصًا الرجال الذين يعانون من القيلَة الدَوالِيَّة /دوالي الخصيتين، تبيَّن أن تناول بروفيرتيل® لمدة ٣ أشهر على الأقل يُحسّن جميع مؤشرات الحيوانات المنوية.
الأجسام المضادة لخلايا الحيوانات المنويةنظرًا لأن إنتاج الحيوانات المنوية يبدأ فقط خلال مرحلة البلوغ، فقد يتعامل الجسم مع خلايا الحيوانات المنوية على أنها أجسام غريبة ويُطور أجسامًا مضادة. يمكن أن تقلل هذه الأجسام المضادة من فرصة الحمل.
خلل في القنوات المنويةالبربخ هو المكان الذي تنضج فيه خلايا الحيوانات المنوية. ويتكون من أنبوب يتراوح طوله من مترين إلى أربع أمتار، ويقوم بنقل وتخزين الحيوانات المنوية. ولذلك فإن أقل التهاب يمكن أن يؤدي إلى الالتصاق. ومع هذا الاضطراب في نقل الحيوانات المنوية، فإن خلايا الحيوانات المنوية تصبح غير قادرة على الاتصال بالسائل المنوي، تاركة القليل من الحيوانات المنوية السليمة أثناء القذف، أو قد لا تترك شيء على الإطلاق.

العقم بسبب نمط الحياة

غير الصحي

إذا استُبعدت الأسباب الطبية لاضطرابات الخصوبة، يفترض العلم الراهن أن السبب يكمن في المقام الأول في نمط الحياة والعادات الغذائية

الوزن الزائدزيادة الوزن بمقدار ٢٠ رطل فقط يزيد من خطر العقم بنسبة ١٠٪. على وجه الخصوص، زيادة الدهون في الجسم في منطقة البطن تؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون النشط بيولوجيًا.
التدخينيؤثر التدخين على كثافة الحيوانات المنوية وحركتها وشكلها (مورفولوجيا الحيوانات المنوية). يمكن افتراض وجود تأثير مباشر على وظيفة الخصية وتكوين الحيوانات المنوية (=عملية نضج خلايا الحيوانات المنوية). يمكن أن تسبب المستقبلات الناتجة/ الناتج الأيضي الناتج عن مكونات دخان السجائر إلى تفاعلات التهابية في الجهاز التناسلي الذكري، مما قد يؤدي إلى تلف مؤكسد للحيوانات المنوية
الكحوليمكن لتعاطي الكحول المزمن الشديد ترك آثار سامة على الخصيتين. يظهر ذلك في تكوين الحيوانات المنوية المضطرب (=عملية نضج خلايا الحيوانات المنوية). والذي بدوره يؤدي إلى إضعاف حركة الحيوان المنوي وتشوه شكله.
التغذيةإن اتباع نظام غذائي غير صحي يمكن أن يؤدي إلى تطور أوجه القصور وينتج عنه ضعف في جودة الحيوانات المنوية وبشكل خاص تلعب الفيتامينات والمغذيات الدقيقة الأخرى التي يتم تناولها من خلال الطعام كعوامل مساعدة لتفاعلات الإنزيم بجانب تأثيرها المضاد للأكسدة.

العقم لأسباب

خارجية

الطعامتؤكد الأبحاث أن الفاكهة والخضروات لم تعد تحتوي على العديد من الفيتامينات كما كانت في الأصل. تدهورت جودة الطعام بسبب الاستخدام المكثف للتربة.
العمريمكن أن تبدأ جودة الحيوانات المنوية في الانخفاض من سن ٣٥. بالنسبة إلى الشخص الذي يقل عمره عن ٣٠ عامًا والذي لديه شريك يزيد عمره عن ٤٠ عامًا، تقل فرص الحمل بالفعل بنسبة ٢٥٪ مقارنة بالشخص الذي يكون شريكه أصغر سنًا. وعلى الرغم من ذلك، يبدو أن الآباء الأكبر سنًا هي الموضة في العالم الحديث. واليوم، هناك المزيد والمزيد من الرجال الذين لا يريدون أن يصبحوا آباء إلا بعد أن يبلغوا مراحل معينة في حياتهم أو مسيرتهم المهنية. ونتيجة لذلك، فإن العديد من الرجال لم يبدأوا رحلاتهم إلى الأبوة إلا في الأربعينيات. ومع ذلك، قد لا ينجح الكثير منهم دون تعقيد أو تدخل، حيث يدرك العلم الان الأثار المرتبطة بالعمر على صحة الحيوانات المنوية، مثل انخفاض عدد الحيوانات المنوية وضعف حركتها. كما تحدث التغيرات الكروموسومية (تكسير سلاسل الحمض النووي) في الحيوان المنوي بشكل متكرر أكثر مع تقدم العمر.
اقرأ المزيد عن تكسير سلاسل الحمض النووي في خلايا الحيوانات المنوية وعواقبها.
بيسفينول أبيسيفينول أ هي مادة ملدنة وتُعد واحدة من أكثر المواد الكيميائية انتشارًا. توجد مادة بيسفينول أ في العديد من المنتجات الاستهلاكية وزجاجات المشروبات ومواد التغليف البلاستيكية للأطعمة. الطلاء الداخلي للمعلبات به آثار من مادة بيسفينول أ. إن استخدام مادة بيسفينول أ لإنتاج لهّايات الأطفال ورضّاعات الأطفال هو أمر يبعث على السخرية والأسف في نفس الوقت. توصل باحثون من ولاية ميتشجان إلى أن عمال المصانع الصينيين على خط الإنتاج الذين تعرضوا للمادة الكيميائية بيسفينول أ؛ قد عانوا من العجز الجنسي ومشاكل الانتصاب والقذف. كما أظهر الباحثون وجود علاقة بين قيم بيسيفينول أ في عينات البول وتركيزات هرمونات الخصوبة لدى العمال. وقارن باحثون أميركيون قيم مادة بيسفينول أ في بول ٢١٨ عاملاً بجودة الحيوانات المنوية لديهم. قد تبين أن مادة بيسفينول أ تزيد من خطر سوء جودة السائل المنوي بمقدار مرتين إلى أربع مرات. ويشمل ذلك تركيز الحيوانات المنوية وحيويتها وحركتها اللازمة للإخصاب.
الأدويةيمكن للأدوية التالية إضعاف الرغبة الجنسية والانتصاب وفي بعض الحالات قد تسبب انخفاض في سرعة القذف:
مضادات الاكتئاب: وهي الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، والتي قد تستخدم أيضًا قد تستخدم في علاج أمراض أخرى، على سبيل المثال في علاج الألم.
المهدئات: مجموعة من العقاقير التي لها تأثيرات مهدئة.
خافضات ارتفاع ضغط الدم: مصطلح عام للعقاقير التي تقلل ضغط الدم، بالإضافة إلى تغيير نمط الحياة، فهما سويًا يشكلان الأساس العلاجي لخفض ضغط الدم.
مضادات الصرع: دواء يستخدم لعلاج أمراض الصرع أو نوباتها.
أدوية القلب: تستخدم لعلاج أمراض القلب (مقوّي القلب).

في الطب، يُشير مصطلح “اضطراب الغدد الصماء” إلى الغدة بشكل أساسي. جميع الغدد في الجسم البشري التي تنتج الهرمونات وتُطلقها في الدم تسمى الغدد الصماء. يمكن أن تتداخل بعض الأدوية مع آليات تنظيم الغدد الصماء، التي يمكن أن تؤثر بدورها على الخصوبة:
الستيرويدات الابتنائية: مصطلح عام لمجموعة من العقاقير المستخدمة لتسريع بناء كتلة العضلات.
مضادات الأندروجين: عقاقير تمنع عمل الهرمونات الجنسية الذكرية.

بعض المواد يمكن أن تمنع عملية نضج خلايا الحيوانات المنوية (=تكوين الحيوانات المنوية):
أدوية تثبيط الخلايا: مواد كيميائية سامة تستخدم في الطب كمواد دوائية، وخاصة في العلاج الكيميائي للسرطان. يعطل دواء تثبيط الخلايا دورة الخلية أو يؤخرها أو يمنعها، مما يمنع خلايا الورم من الانقسام والانتشار.
المضادات الحيوية: المواد التي لها تأثير مثبط على عملية أيض الكائنات الحية الدقيقة (مثل البكتيريا)، ومنع تكاثرها أو البقاء على قيد الحياة.
مثبطات المناعة: الأدوية التي تقمع الوظيفة الطبيعية للجهاز المناعي.
درجة الحرارةدرجة الحرارة العادية للخصيتين هي ٣٥ درجة مئوية يمكن أن تُسبب تأثيرات الحرارة (مثل أعمال الحديد والصلب، والجلوس لفترات طويلة كالسائقين المحترفين، وأعمال اللحام، وجلسات الساونا المتكررة، وما إلى ذلك) في زيادة درجة الحرارة الخصيتين، مما يؤدي بدوره إلى إضعاف الخصوبة.

العقم لدى الرجال

العقم لدى الرجال

العقم لدى الرجال

العقم لدى الرجال

العقم لدى الرجال

العقم لدى الرجال